بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» الشيخ سيدى احمد بن حمة رحمه الله
السبت يناير 25 2014, 21:41 من طرف البشير الزيتوني

» مناهل الاحسان
الأربعاء يناير 28 2009, 15:01 من طرف dahaboubaker

» التصوف خلال الحملات الصليبية
السبت يناير 24 2009, 23:13 من طرف كيدارالطاهر

» محاضرة بعنوان التصوف لسيدى احميدة التغزوتى
الثلاثاء يناير 20 2009, 21:49 من طرف كيدارالطاهر

» أعظم قصيدة في مدح الرسول
الأربعاء يناير 14 2009, 15:01 من طرف دحه بوبكر

» خليفة القطب المكتوم الامام التماسينى رضى الله عنهم
الجمعة يناير 09 2009, 14:26 من طرف المدير

» خليفة القطب المكتوم الامام التماسينى رضى الله عنهم
الجمعة يناير 09 2009, 14:24 من طرف المدير

» صورة الشيخ إبراهيم إنياس
الجمعة يناير 09 2009, 13:59 من طرف المدير

» صورة سيدنا أحمد بن محمد الحافظ المصري التجاني رضي الله عنهما
الجمعة يناير 09 2009, 13:57 من طرف المدير

مرحبا بزوارنا الكرام.الا بذكر الله تطمئن القلوب
احداث منتدى مجاني
سبتمبر 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
252627282930 

اليومية اليومية

مرحبا بزوارنا الكرام.الا بذكر الله تطمئن القلوب
احداث منتدى مجاني

المحاضرة الأولى .. أسباب الانتشار الواسع للطريقة التجانية (ج1).

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

المحاضرة الأولى .. أسباب الانتشار الواسع للطريقة التجانية (ج1).

مُساهمة  المدير في الخميس يناير 08 2009, 19:25

بسم الله الرحمن الرحيم
محاضرات الملتقى الدولي الثاني للطريقة التجانية


المحور الأول.الحراك التجاني والعولمة


المحاضرة الاولى أسباب الانتشار الواسع للطريقة التجانية


للأستاذ وصيف ابراهيم خالد . الوادي/ الجزائر.





لحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات والصلاة والسلام على سيدنا محمد خاتم النبوة والرسالات وعلى آل بيته الأطهار


الكرام البررة قرة عين الوجود ونوره، مصابيح الهدى الهادية إلى الصراط المستقيم، سيما من وافق اسمه اسمه ولم يتعد في


الشريعة والحقيقة حدوده ورسمه سيدنا أحمد بن محمد التجاني مؤسس الطريقة وإمام أهل الحق والحقيقة كيف لا وهو من


أعطى القوس باريها فعم بذلك عبق الطريقة الأرض قاصيها ودانيها: أعني وارثه أبي الحسن ، خليفة الرحمن في كل وطن


غوث الزمان سيدي علي .... شيخ الورى ذي الخلق المرضي


وعلى خلفاء الطريقة الميامين في عين ماضي و في تماسين أخص بالذكر الخليفة الحالي سيدنا الحاج امحمد بن سيدي محمود


التجاني، ومن كان سببا لنا في هذا اللقاء سيدنا ومولانا الخليفة الدكتور محمد العيد التجاني عليهم جميعا من ربهم أزكى


التحايا ، وبعد:


لقد اتفق علماء المناهج الدعوية على جملة قواعد تمثل أسس الدعوة ومقوماتها ، يمكن أن نجملها في ثلاث أسس رئيسة


وهي كالتالي :



الأساس الأول:


الدعوة: هي أمر فكري سام تتقمصه ذات الداعية بحيث يمتزجان فيصبحان شيئا واحدا لا تستطيع تمييز أحدهما من


الأخر، ويضرب لذلك مثلا بدعوة خاتم النبيين والمرسلين سيدنا محمد عليه من ربه أتم الصلوات والتساليم، حيث كان


يستقبل الوحي الإلهي، فيمتزج مع ذاته الشريفة صلى الله عليه وسلم .ولما سئلت أم المؤمنين السيدة عائشة رضي الله عنها


فهو صلى الله عليه وسلم قرءانا يمشي وهو المعنى « قالت كان خلقه القرءان »: عن خلق النبي صلى الله عليه وسلم


المقصود من كلمة التقمص.



الأساس الثاني:



يقوم الداعية بدعوة أتباعه إلى الاقتداء به هو لأنه سيكون بمثابة التطبيق العملي للفكرة المراد الدعوة إليها وهذا ما فعله


المصطفى حيث يخاطبنا القرءان الكريم(قل ان كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم والله غفور رحيم)آل عمران: 31



الأساس الثالث:



وهو خاص بالأتباع حيث يتقمصون شخصية الداعي التي تشبعت بالمبادئ السامية وحينها يسهل عليهم الاقتداء، وهم في


هذا الاقتداء بين جاد في السير ومتباطئ، والسائرون كذلك في تفاوت في قدرة التحمل للمعوقات ومن هنا يأتي اختلاف


المقامات وتنوعها بين المريدين، ولو نظرنا أحوال سادتنا الصحابة رضي الله عنهم أجمعين لميزنا منهم الصديق والفاروق


والحيي والوزير وهكذا.







وإذا قمنا بإسقاط الكلام الماضي ذكره على حال الطريقة التجانية لقلنا : أن الشيخ سيدنا أحمد التجاني تشرب فكرة


الدعوة إلى الله منذ صغره حيث كان يدرس ويرشد الخلق إلى ما يصحح تعاملهم مع شرع الله ثم بعد سلوكه طريق


التصوف وترأسه فيه وكانت لحظة التقائه بالمصطفى لحظة تحول كامل تحول فيها سيدنا من داعي إلى شرع الله إلى داعي


إلى الله بإذن المصطفى صلى الله عليه وسلم وعندها فقط تترل سيدنا لإفادة الخلق بعد أن كان فارا منهم، ولما سمع الناس


أخباره وشاهدوا أنواره وذاقوا طرفا من أسراره هرعوا إليه من كل حدب وصوب لينهلوا من هذا المعين الصافي وهم في


الاقتداء به ما بين مسرع جاد وبين متباطئ ولكن الحقيقة الساطعة والتي لا تقبل الشك ولا التعتيم هي أن أتباع هذا


الشيخ الجليل يعدون بالملايين ويتوزعون عبر أنحاء المعمورة في القارات الخمس.



الإشكالية:



ما هو السر الذي تنطوي عليه هذه الطريقة وما هو المنهاج الذي سلكه الشيخ وخلفائه من بعده بحيث ضمن لهم كثرة


الأتباع وتنوعهم من جهة وتحدي جميع الصعاب والمحافظة على الهوية وعدم الانجراف مع التيارات من جهة أخرى؟.


وللإجابة عن هذا السؤال أقول مستعينا بحول الله وقوته:


يمكن أن نلخص أسباب الانتشار الواسع لأتباع الطريقة التجانية وتنوعهم إضافة لكثرة عددهم في ما يلي:



السبب الأول: الإذن الصحيح الصادر من الحضرة المصطفوية:



ونحن هنا لا نتكلم عن إذن الدعوة العام المستفاد من قوله عز وجل (أدع الى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتي هي احسن ان ربك هو أعلم بمن ضل عن سبيله وهو اعلم بالمهتدين) (النحل: 125



وإنما الكلام عن الإذن الخاص الصادر من الحضرة والذي قال بخصوصه الشيخ سيدي أحمد التجاني رضي الله عنه :


والشيخ المربي هو الذي نودي من الحضرة إنا قد أقمناك لإدخال الخلق علينا جذبا أو سلوكا ..... وهذا الإذن الخاص


يضمن صحة الوصول والسلامة من العطب ولنذكر هنا قصة انتشار الطريقة في شنقيط بلد سيدي محمد الحافظ


الشنقيطي.


حيث أذن له الشيخ بأن يأذن في الطريقة كل من طلبها ولكن بعد أن يظهره الله و أن لا يظهر نفسه ولما ذهب سيدي


محمد الحافظ إلى بلدته ومكث بها ما شاء الله له أن يمكث جاءه رجل مشهور بالصلاح وقال له يا سيدي أطلب منك أن


تعطيني الأمانة التي جئت بها من فاس فقال له سيدي محمد الحافظ لقد جلبت معي بعض الكتب فقال له لا إنما قصدت


الورد الذي أعطاه لك الشيخ سيدي أحمد التجاني رضي الله عنه فأذن له في الطريقة ولم يبق أحدا في المسجد إلا وأخذ


العهد وما جاءت الليلة المقبلة حتى انخرط أهل شنقيط في الطريقة



السبب الثاني: شخصية الشيخ العلمية:



إن الشيخ رضي الله عنه شريف، نسبه إلى سيدنا الحسن بن سيدنا علي رضي الله عنهما إضافة إلى علو كعبه في العل م


والمعرفة في المعقول والمنقول، والظاهر والباطن مما جعله مضرب المثل في إحياء السنة و أتبا ع المحجة البيضاء، هذه


المؤهلات جعلت سكان عين ماضي يوافقون بالإجماع على خلافته لوالده في رئاسة الزاوية رغم صغر عمر 16 سنة. ثم


سلك الشيخ رضي الله عنه طريق التصوف طالبا الانحياش إلى الله فأخذ عن عدة مشايخ منهم :


- سيدي الطيب الوازني.


- سيدي عبد الله بن سيدي العربي المغربي الأندلسي.


- سيدي أحمد الطواش نزيل تازة الولي الملامتي. 







- القادرية. 



- تعرف على تعاليم الناصرية من عند سيدي أحمد بن عبد الله. 



- الطريقة الصديقية. 



- الطريقة الخلوتية للشيخ محمود الكردي. 



الموافق 1781 م وهو الولاية العظمى التي صابر وصبر من أجل الوصول إليها.  ثم وقع له الفتح الأكبر سنة 1196



ترك الشيخ لجميع الطرق وما أخذه من جملة المشايخ:



ولما أذن له صلى الله عليه وسلم في هذه الطريقة الأحمدية أخبره صلى الله عليه وسلم بأنه مربيه وكافله وأنه لا يصله شيء


فأنا واسطتك وممدك ومربيك وكافلك ولا يصل » : من الله إلا على يديه وبواسطته ولا منة لأحد من الشيوخ عليه فقال


شيء من الله إلا على يدي وبواسطتي ولا منة لمخلوق عليك فاترك عنك جميع ما أخذت من جميع الطرق، والزم هذه


الطريقة من غير خلوة ولا اعتزال عن الناس حتى تصل مقامك الذي وعدت به من غير ضيق ولا حرج ولا كثرة مجاهدة،


.« وأترك عنك جميع الأولياء



الإذن في تلقين الورد:



تم هذا الإذن في مرحلتين:


سنة 1196 ه – 1781 م: كلفه سيد الوجود صلى الله عليه وسلم بالاستغفار مئة مرة. والصلاة عليه مئة مرة.


وفي سنة 1200 ه – 1785 م: زاده مئة مرة من كلمة الإخلاص لا إله إلا الله.


ويعد أهل الطريقة التجانية الجمعة الفاتح من شهر فيفري 1782 م تاريخا لتأسيس الطريقة.



اشتهار أمره ومباشرته للتربية والإرشاد:



اشتهر أمر الشيخ وذاع خبره بين الناس حتى شرعت تتوافد عليه أعداد كثيرة من الخلق بغية الأخذ عنه والانتماء إليه


فترى الناس من شدة » : والإستزادت مما كان يمدهم به في الحس والمعنى من الإمدادات الغير المألوفة قال صاحب البغية


.« ... الازدحام على أعتابه وكثرة الوفود منهم على بابه كأنهم يطفون بالكعبة المشرفة أو يضجون بالتلبية يوم عرفة


تأسيس الزاوية:

يتبع نص المحاضرة في الجزء الثاني
avatar
المدير
Admin

المساهمات : 155
تاريخ التسجيل : 02/01/2009
العمر : 58
الموقع : elhilala errabhia.@hotmail.com

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://manahil-elihsane.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى