بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» الشيخ سيدى احمد بن حمة رحمه الله
السبت يناير 25 2014, 21:41 من طرف البشير الزيتوني

» مناهل الاحسان
الأربعاء يناير 28 2009, 15:01 من طرف dahaboubaker

» التصوف خلال الحملات الصليبية
السبت يناير 24 2009, 23:13 من طرف كيدارالطاهر

» محاضرة بعنوان التصوف لسيدى احميدة التغزوتى
الثلاثاء يناير 20 2009, 21:49 من طرف كيدارالطاهر

» أعظم قصيدة في مدح الرسول
الأربعاء يناير 14 2009, 15:01 من طرف دحه بوبكر

» خليفة القطب المكتوم الامام التماسينى رضى الله عنهم
الجمعة يناير 09 2009, 14:26 من طرف المدير

» خليفة القطب المكتوم الامام التماسينى رضى الله عنهم
الجمعة يناير 09 2009, 14:24 من طرف المدير

» صورة الشيخ إبراهيم إنياس
الجمعة يناير 09 2009, 13:59 من طرف المدير

» صورة سيدنا أحمد بن محمد الحافظ المصري التجاني رضي الله عنهما
الجمعة يناير 09 2009, 13:57 من طرف المدير

مرحبا بزوارنا الكرام.الا بذكر الله تطمئن القلوب
احداث منتدى مجاني
أبريل 2018
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
      1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
30      

اليومية اليومية

مرحبا بزوارنا الكرام.الا بذكر الله تطمئن القلوب
احداث منتدى مجاني

الطريقة التجانية اساسها الكتاب والسنة

اذهب الى الأسفل

الطريقة التجانية اساسها الكتاب والسنة

مُساهمة  المدير في الجمعة يناير 09 2009, 00:42

يسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلِّ على سيد نا محمد الفاتح لما أغلق والخاتم لما سبق ناصر آلحق بالحق والهادي إلى صراطك المستقيم وعلى آله حق قدره ومقداره العظيم
الطريقة التجانية هي طريقة محمدية إبراهمية حنفية مبنية على السنة والكتاب ، أخذها الشيخ سيدي أحمد التجاني رضي الله تعالى عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم مشافهة لا مناما بعد عودته من حجه لبيت الله الحرام وزيارة قبر نبيه عليه السلام فصار يبحث حينها عن أهل الله ليأخذوا بيديه إلى الله تعالى وكان يلتقي بعدة مشايخ مثل سيدي محمود الكردي ، وسيدي محمد بن عبد الكريم السمان وغيرهم من أهل الله وكلهم أقطاب عظام وكل من رآه أحبه فيأخذ عنهم ولكن لم يكن مقتنعا لأنه كان هناك شيئا خفيا لا يعلمه إلا الله تعلى كما أنهم كانوا يسألونه عن بغيته فكان رضي الله تعالى عنه يقول القطبانية العظمى فكانوا يجيبونه رضي الله تعالى عنه وعنهم '' لك أكبر من ذالك ''، فلما أستقر بقصر أبي سمغون وآلشلالة بآلصحراء آلشرقية بعد عودته من تلمسان رضي الله تعالى عنه ،هنا فتح الله تعالى عليه بآلفتح آلأكبر فرأى رسول الله صلى الله عليه وسلام يقظة لامناما فعين له أوراد الطريقة وهي كلها من القرءان الكريم والسنة النبوية المطهرة فبدا له أولا بآلإستغفار لأنه هو مفتاح التوبة والرجوع عن ارتكاب المعاصي وتكفير للذنوب ، كما قال تعالى في كتابه العزيز{ فمن تاب وأصلح بعد ظلمه فإن الله يتوب عليه} وآلإستغفار هو الوسيلة الوحيدة ليصطلح بها الإنسان مع نفسه إن ظلمها ، كما قال تعالى في كتابه العزيز في سورة النساء آلآية 63 {ولو أنهم ظلموا أنفسهم جاءوك فآستغفروا الله وآستغفر لهم آلرسول لوجدوا الله توابا رحيما} -صدق الله العظيم- وهو 100من آلإستغفار.


ثم الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم 100
والصلاة على النبي تفرج الكروب وتزيل الهموم والغموم وتقرب إلى الله تعالى لأنه صلى بها سبحانه وتعالى على نبيه وملائكته وناد على عباده وأمرهم بأ ن يشاركوا بصلاتهم عليه وهذا فخر عظيم لمن آستحاب للنداء وقال لبيك اللهم لبيك حيث قال تعالى { إن الله وملائكته يصلون على النبي يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما} ، وكل ماجاء بالأ مر فهو فرض لايمكن تركه ، وبالصلاة على الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم نالت هذه الطائفة التجانية فخرا عظيما وحازت شرفا كبيرا وذلك أنها شاركت الله وآلملائكة بآلصلاة على نبيي الله صلى الله عليه وسلام فآستجابوا لنداء الله تعالى حيث قال عز من قائل { يأيها الذين آمنو صلوا عليه} فقالوا ربنا سمعنا وأطعنا ولم يقولوا كما قال من طمس الله بصره وبصيرته { خذوا ما آتيناكم بقوة واسمعوا قالوا سمعنا وعصينا} البقرة 92 .
وفي سنة ألف ومائتين كمل له صلى الله عليه وسلام بقية الورد بآلكلمات المشرفة وهي 100من لاإله إلا الله إقرار بوحدانية الله تعالى ونفيا للشرك به تعالى وأنه هوالواحد آلأحد ، والقادر على كل شيء، وهي مفتاح الجنة وذالك لقول الله تعال
{
هو الذي يصوركم في آلأرحام كيف يشاء لا إله إلى هو آلعزيزالحكيم} سورة أل عمران آلآية 6،كما قال فيها تعالى شاهدا على نفسه بأنه واحد أحد فرد صمد لم يتخذ صاحبة ولا ولد ولم يكن له شريك في الملك ، كما شهد على شهادته الملائكة وزاد معهم أولوا العلم أي من علم بقدر وحق هذه الكلمة المشرفة ، ليس من طبع الله على قلبه وبصره{شهد الله أنه لاإله إلا هووآلملائكة وأولوا العلم قائما بآلقسط لا إله إلا هو العزيز آلحكيم } سورة آل عمران 18 هذه آلآية كانت هي سبب دخول حبران من أحبار الشام للاسلام ، وذلك كان بعد آستقرار رسول الله صلى الله عليه وسلام بآلمدينة آلمنورة فدخل عليه حبران من أحبار الشام فعرفوه بآلصفة وألنعث ، فقالا له أنت محمد؟ قال نعم ، قالا أنت أحمد ؟ قال نعم ، قالا له نسألك عن شهادة فإن أنت أخبرتنا عنها آمنا بك وصدقناك ، فقال صلى الله عليه وسلام لهما سلاني ، فقالا ، أخبرنا عن أعظم شهادة هي في كتاب الله فنزلت {شهد الله أنه لاإله إلاهو} آلآية فأسلم الرجلان وصدقا برسول الله صلى الله عليه وسلم .
فلما كمل له صلى الله عليه وسلم آلورد بكامله وتمامه ، أمره صلى الله عليه وسلم بأن ينزل لإفادة الخلائق هنا قال رضي الله تعالى عنه لرسول الله صلى الله عليه وسلام ، إن كنت بابا لنجاة لكل عاص تعلق بي فنعم وإلا فأي فضل لي فأجابه عليه أفضل الصلاة والسلام بقوله الشريف أنت باب لنجاة كل عاص تعلق بك ، فحينها تنزل رضي الله تعالى عنه لإفادة خلق الله بعد أن كان فارا من ملاقاتهم وصار يلقن الناس حسب ما امره به جده المصطفى صلى الله عليه وسلام، فآنتشرت طريقته رضي الله تعالى عنه شرقا وغربا وملأت آلأقطار وآلبلاد .
فباعواالمريدين باتباعها أنفسهم إليه رضي الله تعالى عنه وعنهم وآشتروا آلآخرة حبا في الله تعالى وطمعا في رحمته ورضاه وذلك تبعا لقول الله تعالى الذي أمر به رسوله أن يبلغه لعباده على لسانه صلى الله عليه وسلام وذلك في كتابه العزيز{قل إن كنتم تحبون الله فآتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم والله غفور رحيم} فآستجابت هذه الطائفة لأمر الله والرسول صلى الله عليه وسلام وأخلصوا لله في ألعبادة وفنوا فيها غير مبالين بآلدنيا ولا بزخارفها ، غير طامعن بآلجنة ولا خوفا من النار، بل حبا في الله وطمعا في رؤية وجهه الكريم ، وحبا في رسول الله صلى الله عليه وسلم .
avatar
المدير
Admin

المساهمات : 155
تاريخ التسجيل : 02/01/2009
العمر : 58
الموقع : elhilala errabhia.@hotmail.com

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://manahil-elihsane.ahlamontada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى